الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


26 - ذو القعدة - 1435 هـ:: 21 - سبتمبر - 2014

هل علي أن أخبره بمشاعري أو أطلب الطلاق؟


السائلة:عليا

الإستشارة:مها زكريا الأنصاري

السلام عليكم ..
متزوجة منذ ثلاث سنوات وفي بداية أيامي مع زوجي تعرضت لأنواع عديدة من الإهانة من زوجي أولها أنه شك بعرضي وقال سأرجعك لأبيك فقد غشني! وحين ناقشت معه الأمر بعد أيام قال بأنه يمزح! كان يأتيني وكأنني فتاة ليل يجامعني ومن ثم ينام بعيدا عني إما على الأرض أو على الكنبة وأنا مازلت عروسا. أتاني من الدبر مرتين وأنا أستصرخه. أعادني لمنزل والدي دون عذر مقنع مرتين والسبب أنني أحضرت له هدية دون علمه!! وكان يغضب لأسباب تافهة ويصرخ في وجهي ويهددني بالضرب ويمسك بيدي بقوة أو يمسك بفكي ويهدد ويزمجر وكل ذلك لأسباب في قمة السخف من مثل لما لماذا أغلق باب المطبخ؟! وكان يقول إذا دخل سارق وسرق شيء من المنزل! لم يكن يخاف علي أنا أكثر من شيء يسرق من المنزل! كان يغضب حينما كان طفلي يفعل شيئا في المنزل من مثل إذا بال "أكرمكم الله" على الفرش وينهرني رغم أنني لم أتعمد وطفلي صغير لا يفهم عمره سنة فقط!! كرهت زوجي كثيرا تدخل والدي ووالده للإصلاح وقل غضب زوجي كثيرا ولكنني لا أستشعر الحب والوئام بيننا ولا المودة والرحمة.
إذا مرضت يأخذ أبنائه ويخرج! ولا يعتني بي! إذا طلبته حقي الشرعي يتحجج كثيرا وإذا حادثته يلهي نفسه بهاتفه أو أطفاله وكأنني غير موجودة! لا أنكر أنه لم يقصر من الناحية المادية في هو يحظر كل ما لذ وطاب ويلبسنا أجمل الثياب ولكن من الناحية النفسية في أنا أشعر بتعب شديد يكاد قلبي أن يقف من شدة البكاء والسكوت وكتم الأنفاس. ماذا أفعل؟ هل علي أن أخبره بمشاعري أو أطلب الطلاق؟


الإجابة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..:schemas-microsoft-com:office:office" />
أهلاً بك ابنتي (عليا) وأسأل الله تعالى أن يجعل لك من اسمك نصيباً فتكوني دائماً في أعلى درجات التفوق والنجاح والطاعات.
ابنتي .. تقولين في رسالتك: (في بداية أيامي مع زوجي تعرضت لأنواع عديدة من الإهانة من زوجي ), الحقيقة أتعجب كثيراً عندما تظهر مثل هذه الطباع والأخلاق من الزوج في أول حياته وكأنها مفاجأة للزوجة ؟؟  وأقول لماذا حدث هذا ؟ عندما تقدم هذا الرجل لخطبتك ألم تتحروا عنه وتسألوا عن دينه وخلقه ؟ وفي فترة الملكة أو الخطبة ألم يظهر لكم أي شيء من أخلاقه وطباعه؟ إن فترة الملكة أو الخطبة إنما هي ليدرس كل من الزوجين الآخر, فإذا ما ظهر ما يسوء من أحدهما يُفسخ العقد أو الخطوبة وكما يقال في المثل: (يا دار ما دخلك شر) فينفصلا بأقل خسارة ممكنة قبل أن يتم الزواج ويأتي الأولاد و...., والحقيقة أكثر ما آلمني هو قولك: (أتاني من الدبر مرتين وأنا استصرخه) ولا أعرف كيف ترضين بالحياة معه بعد هذا ؟؟ يجبرك على الحرام فكيف تأمنين على دينك ونفسك معه؟؟ وعندما تدخل أبوك وأبوه ليصلحا بينكما هل كانوا على علم بهذه المصيبة؟ وأنتِ لم تذكري  هل هو أقلع عن هذا الذنب وتاب أم لا ؟  أهم شيء إنه يكون تاب عن (جماع الدبر) توبة أكيدة بمعنى أنه لا يمكن أن يعود إليها ثانية ؛ وإلا فلا أرى أن تكملي معه وأرى الطلاق منه أصلح لكِ , فإني أخاف عليك من الحرام وشؤم المعصية, وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم، قوله: (مَلْعُونٌ مَنْ أَتَى امْرَأَةً فِي دُبُرِهَا) , وقال صلى الله عليه وسلم: (من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهناً فقد كفر بما أنزل على محمد) , إن مثل هذا الفعل شؤم  وفساد , يقول ابن القيم -رحمه الله -: (إنه يُفسد حال الفاعل والمفعول فساداً لا يكاد يُرجى بعده صلاح، إلا أن يشاء الله بالتوبة). وإن كنتِ على يقين من توبته وعدم رجوعه ثانية لهذه الكبيرة فأنصحك أن تعطيه ونفسك فرصة أخرى, لعل الأمور تتحسن , اجلسي معه جلسة هادئة بلا عصبية ولا صراخ, جهزي قبلها ما تودين قوله في نقاط واضحة وتكلمي معه بصراحة وإياك أن تفصحي عن كرهك له أو مشاعرك نحوه؛ بل حدثيه عما تشتكين منه مثل : حقك الشرعي, إهماله لك, تحاوري معه بهدوء لعلكما تصلا إلى اتفاق , اقترحي عليه أن تفتحا معاً صفحة جديدة تُملأ بالحب والمودة وحسن العشرة, قد يوافق ويرحب ويسعد بذلك ... , وقد يرفض ويتوعد و...., المهم بعد هذه الجلسة تستطيعين أن تحددي موقفك بوضوح, إما أن تكملي الحياة معه, وإما أن تطلبي الطلاق.
 أعانك الله يا ابنتي وألهمك رشدك ويسر لك الخير... آمين.
 
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4611 | استشارات المستشار: 344

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    الاختبار الشامل وقف في طريقي،  لم أجتازه!
    الإستشارات التربوية

    الاختبار الشامل وقف في طريقي، لم أجتازه!

    السلام عليكم ورحمة الله.. أحبابي الكرام أشكركم على موقعكم المميز...

    ميرفت فرج رحيم2935
    المزيد

    لديّ شعورا بأنّي مكروهة بين أقراني!
    الاستشارات النفسية

    لديّ شعورا بأنّي مكروهة بين أقراني!

    السلام عليكم ..
    أنا فتاة ولدت من أبوين متعلّمين تعليما متقدّما...

    رانية طه الودية2936
    المزيد

    خططي لإشهار موقعي لكن أختي حطمتني!
    تطوير الذات

    خططي لإشهار موقعي لكن أختي حطمتني!

    السلام عليكم..rnبارك الله فيكم على هذا الموقع الرائع وجزاكم عني...

    د.عصام محمد على2937
    المزيد

    عندما تزوّجته بدأت أحسّ أنّني مقيّدة أعيش حياة لم أعهدها !
    الاستشارات الاجتماعية

    عندما تزوّجته بدأت أحسّ أنّني مقيّدة أعيش حياة لم أعهدها !

    السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي أنّي سابقًا عند أهلي كانت لديّ...

    أ.سماح عادل الجريان2937
    المزيد

    هل أقبل بعمل غير منظم؟
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أقبل بعمل غير منظم؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا مديرة مكلفة بالقيام بنشاط...

    نوال بنت علي العلي2938
    المزيد

    أخي أصبح سيئ الخلق! (2)
    الاستشارات الاجتماعية

    أخي أصبح سيئ الخلق! (2)

    المستشارة الفاضلة ميساء قرعان حفظها الله ,,rnالسلام عليكم ورحمة...

    د.ميساء قرعان2938
    المزيد

    لا أريد أن أفتح إيميل لأبنائي خوفاً عليهم !
    الإستشارات التربوية

    لا أريد أن أفتح إيميل لأبنائي خوفاً عليهم !

    السلام عليكم rn مشكلتي أبنائي يطالبون فتح حساب بالهوتميل...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2938
    المزيد

    هل تؤيد أن ترى الابنة أبويها بالكاميرا؟
    الإستشارات التربوية

    هل تؤيد أن ترى الابنة أبويها بالكاميرا؟

    السلام عليكم ورحمة الله..rnبنت أختي طفلة عمرها سنة و8 أشهر سافرت...

    د.سعد بن محمد الفياض2938
    المزيد

    هل أغامر وأخذ المادة عندها أم أحذفها؟
    الإستشارات التربوية

    هل أغامر وأخذ المادة عندها أم أحذفها؟

    السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا طالبة في الجامعة قسم رياضيات وهناك...

    نوير بنت عايض العنزي2938
    المزيد

    تورطت في كيفية تربيتهم في مواجهة خشونة المجتمع!
    الإستشارات التربوية

    تورطت في كيفية تربيتهم في مواجهة خشونة المجتمع!

    ربينا أطفالنا بالثناء والتشجيع والتعامل مع طفولته برحمة ولطف...

    ابتسام محمد المطلق2938
    المزيد